عرض الصحف

الثلاثاء - 12 مارس 2019 - الساعة 11:57 ص بتوقيت اليمن ،،،

(المرصد)) متابعات



أبرزت الصحف الخليجية، اليوم الثلاثاء، العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.
وتحت عنوان "قبائل حجور معزولة... ومصير مجهول لقادة المقاومة فيها" أبرزت صحيفة الشرق الأوسط، الحديث عن مديرية كشر التابعة لمحافظة حجة في شمال اليمن والمقاومة فيها.
وقالت الصحيفة، إن جماعة الحوثي أقدمت على عزل المديرية بعد حملة قمع لمقاومة قبائل حجور فيها، مشيراً إلى أن رموز هذه المقاومة يواجهون وضعاً مجهولاً.
ونقلت الصحيفة، عن مصادر محلية قولها، إنه في ظل انقطاع الاتصالات عن المديرية، فإن هناك غموضاً بشأن مصير عدد من قادة المقاومة القبلية التي صمدت نحو 50 يوماً في مواجهة الآلة القتالية الحوثية.
ونفت المصادر ما أُشيع عن مقتل الشيخ القبلي محمد العمري، وأكدت أن الرجل مصاب لكن دون معرفة مكانه، وذكرت المصادر أن القيادي الآخر في المقاومة علي فلات الحجوري أُصيب هو الآخر ولا أنباء عن مكان وجوده، لكن نشطاء يمنين نفوا ذلك وأكد مقتل قائد مقاومة حجور علي فلات وشقيقة.
وحسب الصحيفة، فإن جماعة الحوثي قامت بتفجير منزل الشيخ القبلي عبده السعيدي في ظل عدم توافر أي أنباء عن مصيره هو الآخر، وسط أعمال التصفية والقتل الجماعي التي تقوم بها الجماعة الحوثية في حجور.
صحيفة، "عكاظ" تطرقت من ناحيتها إلى التطورات الجارية في مدينة الحديدة غربي اليمن، حيث لجنة المراقبة الدولية لا تزال تحال إقناع الأطراف اليمنية تنفيذ اتفاق السويد المتعلق بالمدينة.
ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي في لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، قوله إن أن جماعة الحوثي لا تزال ترفض تنفيذ اتفاق ستوكهولم وتصعد من الوضع العسكري، نافياً ما تردد عن استئناف عقد الاجتماعات مع رئيس فريق المراقبين الأمميين الجنرال مايكل لوليسغارد.
وقال المسؤول: "لم نعقد أي اجتماعات مع لوليسغارد ربما يكون لديه لقاءات مع الحوثيين، أما نحن فلا يزال الوضع كما هو عليه.. تصعيد حوثي وتجاهل أممي".
فيما أوضح المتحدث باسم ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني العقيد مأمون المهجمي أن نوعية الهجمات الحوثية والأسلحة التي تشارك في عمليات القصف تجاوزت مسألة الخروقات وأصبحت عمليات عسكرية.
وقال المهجمي" إن جماعة الحوثي استغلت المبادرات الإنسانية والهدنة في الأيام الماضية، وأكملت ترتيب صفوفها وعاودت تصعيد العمليات العسكرية بشكل كبير وركزت في ضرباتها على أهداف مدنية واقتصادية بحتة، إضافة إلى مواقع قواتنا في شرق وجنوب الحديدة والمديريات المحررة.
صحيفة "البيان الإماراتية" اتهمت في خبر جديد جماعة الحوثي المسلحة بارتكاب مجزرة مروعة بحق عشرات المدنيين في مديرية كشر راح ضحيتها 40 شخصاً من عائلتين، بين قتيل وجريح، لكن الحوثيون يتهمون التحالف بالوقوف وراء ذلك.
نتكاسة جديدة لـ"الشرعية" والتحالف في حجور اليمنية، تحت هذا العنوان تحدثت صحيفة العربي الجديد عن "الخذلان" الذي لحق بالقبائل بسبب تأخر في دعم الجبهة، على غرار السيناريو الذي تكرر في معارك سابق.
وتطرقت الصحيفة إلى قيام الحوثيون في الأيام القليلة الماضية من اقتحام إحدى أهم مناطق حجور، وهي بلدة العبيسة، بعد حصار وقصف بالدبابات والمدفعية والأسلحة الثقيلة وحتى استخدام الصواريخ الباليستية.
وقالت الصحيفة، إن إخفاق مباشر للقيادة اليمنية السياسية والعسكرية في معركة حجور كان من الممكن أن يكون لها ما بعدها بنظر العديد من المتابعين.
وتوجهت الاتهامات بـ"التخاذل" بدرجة أساسية ضد قيادة "المنطقة العسكرية الخامسة" التي تتمركز قواتها في مديرية ميدي التابعة لمحافظة حجة ومناطق مختلفة قرب الحدود، وهو الأمر الذي أثار موجة من التساؤلات عن السرّ الكامن وراء عدم التحرّك، بحسب الصحيفة.